2018 فورد إكسبدشن: الأذكى والأقوى ضمن فئتها بجسم من الألمنيوم

خاص – Arabautoblog: استباقا لمعرض شيكاغو، كشفت فورد اليوم عن الجيل الرابع والجديد من مركبتها النفعية الرياضية الكبيرة «إكسبدشن» لتدخل الأسواق خريف هذا العام كطراز 2018 بتصميم رياضي غليظ وبجسم مصنوع بالكامل من الألمنيوم يساهم في خفض وزنها 135 كيلوجرام. وتصف فورد مركبتها الجديدة التي تحصل على أول تحديث كامل في 20 عاما  بـ الأكثر ذكاء، والأكثر قدرة للتكيف مع احتياجات العملاء، والأعلى قوة وقدرة على سحب المقطورات والقوارب مقارنة بأي مركبة من فئتها.

فئة كادت أن تموت

قبل عدة سنوات، عندما بلغت أسعار البترول مستويات قياسية، ودخل العالم إلى الأزمة الاقتصادية، كان مستقبل المركبات النفعية الرياضية الكبيرة مهددا حيث بدأ العملاء بهجرها.

أما اليوم، وفي ظل انخفاض أسعار البترول وبالتالي الوقود وعودة النشاط الاقتصادي، بدأت الفئة تحقق رواجا كبيرا حيث ارتفعت مبيعاتها ككل 15 بالمائة في 2016 لتزيد عن 621 ألف وحدة فيما ارتفعت مبيعات إكسبدشن لنفس العام 44 بالمائة.

سيطرة جنرال موتورز

يهيمن على الفئة بشكل رئيسي منتجات جنرال موتورز التي تشمل شفروليه تاهو وسوبربان وGMC يوكون بحجميه، إضافة إلى تقديم نيسان لـ باترول بإسم الجيل الجديد من أرمادا، وتقدم تويوتا مركبتها سيكويا بينما تمثل دوج دورانجو الأصغر حجما المنافس البعيد من كرايسلر.

محرك V6 أقوى من V8

للسنة الطرازية 2015، أسقطت فورد المحرك V8 وحصرت التجهيز بالمحرك 3.5 لتر V6 إيكو بوست مزدوج التوربو مع ناقل أوتوماتيكي بـ6 نسب. وأكدت الشركة حينها أن محركها الأصغر هو أكثر اقتصادا بالوقود وأكثر قوة بالأداء من المحرك V8.

وها هي تواصل نفس النهج مع الجيل الجديد حيث ستنحصر خيارات القوة مبدئيا بالمحرك نفسه 3.5 لتر V6 والذي تبلغ قوته حسب المواصفات الحالية 365 حصان وعزمه 420 رطل-قدم، لكنها غيرت الناقل إلى آخر جديد بـ10 نسب لتكون إكسبدشن أول مركبة ضمن فئتها توفر هذا الناقل، وحسب فورد فإن طراز 2018 سيكون الأكثر قوة وفعالية في تاريخ المركبة.

تقنيات جديدة

وتقدم فورد 40 ميزة تقنية جديدة لـ إكسبدشن من ضمنها نظام Start-Stop لخفض استهلاك الوقود، نظام تثبيت سرعة راداري، ونظام إلكتروني للحد من انزلاق الترس التفاضلي لكل المركبات المجهزة بنظام الدفع الرباعي الذكي Intelligent 4WD لتحسين قدرات المناورة على الطرقات الوعرة.

اتساع أكبر وراحة أفضل

على غرار الجيل الحالي، تأتي إكسبدشن الجديدة بتعليق خلفي مستقل مجهز بنظام خمد نشط لمنح قيادة مريحة، أما الداخل فيوفر اتساعا أفضل للسيقان مع أول صف مقاعد وسطي ضمن الفئة بخاصية الانزلاق، وصف مقاعد أخير بمساند ظهر تميل إلى الخلف للاستلقاء والراحة. وحسب الطلب سيتوفر نظام كهربائي لطي صفي المقاعد الثاني والثالث.

منافذ كهربائية في كل مكان

تنتشر في المركبة 6 منافذ شحن USB، و4 منافذ شحن تقليدية 12 فولت، ومنفذ واحد 110 فولت، كما ويحتوي الكونسول المركزي على حاضنة شحن لاسلكي لتكون أول مركبة في فئتها توفر هذا التجهيز. وستأتي 2018 إكسبدشن بنظام حث ساخن للانترنت Wi-Fi يمتد مسافة 15 مترا حول المركبة وبقدرة على استيعاب اتصال 10 أجهزة.

قاعدة أطول

ولضمان توفير اتساع كبير بالداخل سواء للركاب أو الأمتعة، حصلت قاعدة العجلات على زيادة 10 سم في طولها، وفي الخلف أضافت نظام لترتيب الأمتعة يمكن للعملاء تعديله حسب احتياجاتهم.

وتم استبدال ذراع ناقل الحركة التقليدية على الكونسول الأرضي بمقبض دائري، ومن خلفه مقبض دائري أصغر حجما للتحكم بوضعيات القيادة.

ولعملاء إكسبدشن الذين يجرون المقطورات مرة في الأسبوع أو الشهر، أضافت فورد نظام رجوع للمساعدة على ركن المقطورات وهو نفس المتوفر للبيك أب F150 ويمنح أي سائق القدرة الكبيرة والمتقنة لركن المقطورات.

وتشمل التقنيات الأخرى نظام الإبقاء على خانة الطريق، نظام تجنب الصدمات، ونظام الرؤية المحيطية 360 درجة.

تصميم بأسلوب تاهو

كما هو ملاحظ على التصميم، فإنه أخذ اتجاه مشابها لأسلوب جنرال موتورز مع الجيل الأخير من مركباتها حيث الخطوط الحادة والسطوح المستوية.

أما شبك المقدمة فيمثل خليطا بين أسلوب إكسبلورر ونمط فلكس بتداخله مع المصابيح الرئيسية. ولأول مرة ضمن الفئة ستتوفر فتحة السقف البانورامية فيستا والتي تمتد فوق الصفين الأول والثاني من المقاعد.

وستصنع إكسبدشن 2018 في مجمع إنتاج فورد للشاحنات بولاية كنتاكي وستتوفر بثلاث مستويات من التجهيز تبدأ من XLT ثم ليمتد فالقمة بلاتينوم. وللسوق الأمريكية سينحصر خيار القاعدة المطولة XL لعملاء الأسطول وليس التجزئة.