عملاء 2016 شيلبي GT350 يطالبون فورد بتعويضات 228 مليون دولار لارتفاع الحرارة وفقدان القوة

تواجه فورد قضية جماعية من عملاء السيارة الرياضية موستانج شيلبي Shelby GT350 للسنة الطرازية 2016 تطالبها بدفع تعويضات تبلغ 228 مليون دولار بدعوى ارتفاع الحرارة وفقدان القوة عند قيادتها على الحلبات.

وحسب الدعوى، قال العملاء أن السيارة تعاني من خلل في ناقل الحركة والترس التفاضلي الخلفي الذي يمكن أن ترتفع حرارته فوق الدرجة القصوى في غضون 15 دقيقة.

وأشاروا إلى أن فورد أصلحت الخلل لموديلات 2017، بينما طلبت من عملاء موديلات 2016 إصلاح الخلل بأنفسهم وعلى نفقتهم، وهو طلب يخل باتفاقية الكفالة للسيارة.

وتم رفع عريضة الدعوى التي تضم 71 صفحة أمس الأربعاء في محكمة المقاطعة بمدينة ميامي لولاية فلوريدا. وتتولى القضية شركة المحاماة هاغنز بيرمان الشهيرة برفع القضايا الجماعية ضد الشركات الكبيرة.

وقال ستيف بيرمان، الشريك في شركة المحاماة بأن فورد حين سوقت السيارة، استهدفت بها عشاق الأداء الرياضي والسباقات عبر شعار «جاهزة للمضمار» Track Ready وكانت تعلم بوجود الخلل الذي سيحد من الالتزام بذلك الشعار.

وأشارت القضية إلى قرابة 4 آلاف عميل عانوا من المشكلة، وقدرت سعر التعويض على أن قيمة كل سيارة تبلغ 57 ألف دولار.

وقالت فورد اليوم الخميس، أنه لم تتسلم إخطارا بعد بالقضية، رافضة التعليق عليها، مع تأكيدها الالتزام التام بالجودة العالية لسياراتها.

وتم طرح موستانج شيلبي GT350 نهاية 2015 بأقوى محرك بسحب طبيعي للهواء، وهو المحرك 5.2 لتر V8 بقوة 526 حصان، ويتميز بسرعة دوران هي الأعلى بين كل محركات فورد وتبلغ 8,250 دورة بالدقيقة.