إنها نفس المرسيدس التي استخدمت لزفاف الملك حسين على والدة الملك عبدالله الثاني

استقبل العاهل الأردني «الملك عبدالله الثاني» بالأمس في مطار ماركا العسكري بالعاصمة الأردنية عمان نظيره العاهل السعودي «الملك سلمان بن عبدالعزيز». وجرى موكب الاستقبال بسيارة مرسيدس مكشوفة تميزت بالكلاسيكية والأناقة الأصيلة. ما هي قصة هذه السيارة التحفة التي ركبها الملكان وظهرا في الصورة كما لو تم تصويرها قبل عقود.

وتعود الذاكرة لهذه السيارة إلى العام 1961 حيث ظهرت في موكب زفاف ملك الأردن الراحل «الحسين بن طلال» على الاسكتلندية «أنطوانيت غاردنر» والتي لُقِبت بالأميرة «مني الحسين»، وهي والدة العاهل الأردني الحالي الملك عبدالله الثاني الذي ولد في 1962.

25 مايو 1961.. زفاف الملك الحسين بن طلال على الاسكتلندية انطوانيت غاردنر

والأميرة منى هي إبنة الضابط البريطاني والتر برسي غاردنر الذي خدم في بعثة التدريب البريطانية في الأردن، وبقي فيها لحل مشكلة شح المياه الناتج عن الجفاف. والتقاها الملك حسين أثناء عملها في التحضير لفيلم عن لورنس العرب، حيث سمح الملك لبعض القوات العسكرية بالمشاركة في التصوير وكان يزور مواقع التصوير من وقت لآخر وتزوجها بعد ذلك.

عن السيارة

هي مرسيدس-بنز موديل 300 (أو تايب 300) وكانت تعرف رمزا بـW189، وهي فاخرة بأربع أبواب وتوفرت بتركيبة الصالون سواء بسقف صلب أو مكشوف وأيضا بتوليفة الليموزين.

مرسيدس-بنز W189 كشف

صنعت في الفترة من 1957 إلى 1962، واعتبرت أفخم السيارات لزمنها، وتفوقت بالمواصفات والتجهيزات والأداء على رولز-رويس سلفر كلاود، لذلك كانت السيارة التي رغب بها كبار القادة السياسيين حول العالم، وأكثر رجال الأعمال ثراء والسياسيين نفوذا.

وعُرِفت بحجمها الكبير، حيث صنعت على قاعدة عجلات طولها 3 أمتار و15 سم، وبلغ طول جسمها 5 أمتار و19 سم، وعرضه 1 متر و86 سم، واقترب وزنها من 2 طن.

أما محركها فهو بـ6 أسطوانات متتالية سعتها 3.0 لتر وبقوة 125 حصان، وتوفر له ناقل حركة يدوي رباعي النسب، لكن خيار الزعماء وكبار رجال الأعمال كان الناقل الأوتوماتيكي ثلاثي النسب.

صنعت السيارة يدويا، وكنيت بـ«أداناور» على إسم «كونراد أداناور» Konrad Adenauer، أول مستشار يحكم جمهورية ألمانيا الفيدرالية والذي استخدم 6 سيارات من W189 وسابقتها W186 تم صنعها بمواصفات خاصة لتنقلاته خلال فترة حكمه من 1949 إلى 1963.

المستشار الألماني كونراد أداناور يترجل من مرسيدس W186 (سابقة W189)

وكانت سيارات حكومة أداناور بتركيبة الصالون هاردتوب، والصالون كابريولييه كشف (مثل السيارة التي استقلها الملكان عبدالله وسلمان)، وليموزين لاندوليت (نصف سقف مكشوف). وشملت المواصفات الحصرية الخاصة بسيارات الدولة طاولات للكتابة، صافرات إنذار، ستائر تقسيم وغيرها.

إعلان مرسيدس W189 بشعار «السيارة الأكثر أناقة بالعالم»

ومن الناحية التقنية تشاركت W189 بالعديد من تطورها التقني السابق لعصره مع السيارة الأسطورة 300SL ذات الأبواب المجنحة Gullwing، وشمل ذلك المكونات الميكانيكية والمحرك والتعليق والهيكل.

من الداخل