فيديو: القدرة على إتباع إرشادات الأنظمة الملاحية ضمن تحديثات اختبارات القيادة في المملكة المتحدة

ضمن خططها لإصلاح نظام اختبارات القيادة، سيتم في المملكة المتحدة اختبار قدرات السائقين الجدد على إتباع إرشادات أنظمة الملاحة عبر الأقمار الصناعية GPS.

وقالت وكالة معايير القيادة والمركبات DVSA المسؤولة عن إصدار الرخص لمدربي القيادة وتنظيم اختبارات للسائقين الجدد أنها تعكف حاليا على تطوير حزمة تحديثات على الاختبارات لتواكب متغيرات العصر والمتطلبات الجديدة للقيادة، وسيبدأ تطبيقها في 4 ديسمبر 2017.

وقالت DVSA أن قرابة نصف سائقي السيارات في المملكة المتحدة يستخدمون أنظمة الملاحة سواء المستقلة أو تلك الموجودة على شكل تطبيقات بالهواتف الذكية، لذلك من الضروري اختبار قدرات السائقين على استخدام هذه الأنظمة بأمان والتأكد أنها لا ترصف انتباههم عن الطرقات.

وسيزود الفاحصون سيارات الاختبار بأنظمة ملاحة من عندهم يتم تثبيتها بطريقة صحيحة وآمنة، وسيدخل الفاحص العنوان الذي يجب التوجه إليه لاختبار قدرة السائق على إتباع الإرشادات بشكل آمن وبانتباه تام على الطريق. وليس مهما إن أخطأ السائق باتباع المسار، ولكن المهم هو أن يحافظ على نمط قيادة آمن حين يحاول العودة إلى المسار من جديد.

وقال وزير النقل أندرو جونز أن الهدف هو إبقاء الطرقات آمنة، وضمان أن يكون اختبار القيادة مواكبا لمتغيرات العصر.

تحديثات أخرى

ستتضمن التحديثات إضافة أساليب أخرى لركن السيارة، إحداها لاختبار القدرة على الدخول مباشرة إلى الموقف، وأخرى الدخول إلى الموقف بالرجوع إلى الخلف.

كما وسيتم إطالة زمن «القيادة المستقلة»Independent Driving من 10 دقائق إلى 20 دقيقة، وفي هذا الجزء من الاختبار يترك الفاحص للسائق حرية اختيار المسار الذي يريده ليقود السيارة بدون توجيهات من الفاحص.

وتشمل التحديثات أيضا توجيه سؤالين عن الأمان والسلامة خلال اختبار القيادة، الأول «أخبرني» ومثال على ذلك سؤال السائق حول إجراءات الأمان التي يجب أن يتبعها قبل قيادة السيارة وعليه أن يشرحها قولا. والثاني «أرني» سيطلب الفاحص مثلا ، يوضح السائق كيف يشغل مساحات المطر أو تجهيز آخر بالسيارة.